2000 مكرو باص للشوارع الضيقة … قرار بنقل جميع سرافيس الضواحي إلى الكراج الغربي

كشف المدير العام لشركة النقل الداخلي في دمشق سامر حداد عن عزم وزارة الإدارة المحلية والبيئة الموافقة على استيراد 2000 مكرو باص سعة 24 راكباً لحل مشكلة النقل الداخلي في المناطق الضيقة التي لا تستطيع باصات النقل الداخلي المرور فيها، في دمشق وباقي المحافظات.

مشيراً إلى عزم الوزارة على شراء ألف باص جديد سيكون لدمشق وريفها 400 باص منها، إضافة إلى توقيع الوزارة عقداً لشراء 200 باص نقل داخلي صيني سيتم استلامها في بداية العام القادم.

وأوضح حداد أن الشركة خسرت الرحبات والمرائب التي كانت تملكها قبل الأزمة إضافة إلى أكثر من 250 باصاً حيث كان عدد باصات شركة النقل الداخلي في دمشق 375 باصاً، أما الآن فهناك 90 باصاً تقوم بتقديم الخدمة للمواطنين من خلال 34 خطاً، منوهاً بوجود 7 شركات خاصة تعمل إلى جانب شركة النقل الداخلي في دمشق ولديها بحدود 175 باصاً.

وحول موضوع منع سرافيس الضواحي من الوصول إلى جسر الرئيس بين حداد أن هناك قراراً بنقل جميع سرافيس الضواحي إلى الكراج الغربي، وتقوم الآن شركة النقل الداخلي والشركات العاملة في النقل الداخلي بإيصال الركاب من تحت جسر الرئيس إلى الكراج الغربي.

وفيما يتعلق بإنهاء ظاهرة خروج السرافيس العاملة على الخطوط الداخلية في التعاقد مع المدارس ونقل الموظفين، أوضح حداد أنه اتخذ مؤخراً قرار بوقف منح موافقات تبديل الخطوط للسيارات السرافيس لنقل الطلاب والموظفين، لأنه يفترض أن تقوم المدارس والمؤسسات بتأمين وسائل نقل لطلابها وموظفيها ولا تعتمد على السرافيس التي تعمل على خطوط داخلية لأن هذه السرافيس مهمتها تخديم تلك الخطوط فقط.

وأكد حداد العمل من لجنة نقل الركاب على إعادة توزيع خطوط النقل الداخلي بين شركة النقل الداخلي والشركات الخاصة وإنهاء حالة العمل العشوائي من الشركات الخاصة والعمل على تنظيم الخطوط ما يخدم مصلحة المواطنين في مدينة دمشق.

طباعة المقال طباعة المقال