بعد المعروضات السورية نفذت قبل اختتام المعرض … الجناح السوري بمعرض بغداد الدولي يتصدر في سعة الإقبال الجماهيري والتسويق التجاري

تصدر الجناح السوري في الدورة الخامسة والأربعين لمعرض بغداد الدولي سائر الأجنحة الدولية المشاركة بسعة الإقبال الجماهيري والبيع المباشر والتسويق التجاري.

فقد حقق الجناح أعلى معدل في زواره إذ تجاوز عددهم ربع مليون زائر عراقي بينما حققت الشركات السورية المشاركة في الجناح أعلى معدلات البيع المباشر لمعروضاتها والتي نفد بعضها قبل اختتام المعرض.

وأبرمت الشركات السورية عقودا لتصدير منتجاتها إلى موردين عراقيين كما منحت وكالات خاصة لشركات عراقية تتولى تسويق المنتجات الغذائية والزراعية والصحية والتجميلية والنسيجية السورية إلى الأسواق العراقية.

من جهته نوه صادق عباس رئيس غرفة التجارة السورية العراقية المشتركة بالنجاح الكبير الذي حققه الجناح السوري في معرض بغداد الدولي.

وقال عباس ان “الجناح السوري الذي أقيم على مساحة 250 مترا مربعا شهد إقبالا جماهيريا فاق المتوقع” مشيراً إلى أن المستهلك العراقي يولي المنتجات السورية اهتماما خاصا نظرا لجودتها ومتانتها وانسجامها مع المزاج العراقي.

كما أعرب عباس عن تطلعه لتكرار تجربة المعارض السورية الخاصة في بغداد والمحافظات الكبرى.

بدوره أعرب المهندس هاشم العاني مدير عام الشركة العامة للمعارض العراقية في تصريح مماثل عن سعادته بالنجاح اللافت الذي حققه الجناح السوري في معرض بغداد الدولي.

وقال العاني: إن نجاح الجناح السوري في استقطاب العدد الأكبر من الجمهور العراقي دليل واضح على عناية هذا الجمهور بالمنتجات السورية وثقته العالية بها.

وأكد العاني أن الشركة العامة للمعارض العراقية المسؤولة عن إقامة معرض بغداد الدولي تولي حرصا خاصا كل عام على مشاركة سورية لأنها تعي جيدا سعة الإقبال الجماهيري على البضائع السورية متمنيا أن تكون مشاركة سورية في الدورة السادسة والأربعين المقبلة لمعرض بغداد الدولي أوسع وأشمل.

وأعلنت الشركة العامة للمعارض العراقية اليوم اختتام فعاليات الدورة الـ 45 لمعرض بغداد الدولي بمشاركة 18 دولة عربية وأجنبية و700 شركة محلية وأجنبية.

وقالت الشركة في بيان تسلمت مراسلة سانا نسخة منه: إن الدورة الحالية شهدت مشاركة مميزة لدول وشركات تمثل القطاع الخاص والعام والمختلط فضلا عما تحقق من برنامج مكثف من الندوات واللقاءات والاتفاقات بين ممثلي الشركات المشاركة وهي خطوة باتجاه تعزيز الشراكات والمشاركة في مشاريع استثمارية.

وأضاف البيان أن الخطوة المقبلة تتضمن الاستعداد الجيد للدورة المقبلة بما يضمن مشاركة أوسع من حيث الكم والنوع بما يسهم في احتواء واستقطاب كبريات الشركات العالمية لافتا إلى أن المعرض حقق أهدافه وطموح وزارة التجارة العراقية بما يتلاءم وحاجة العراق إلى الشركات للبناء والإعمار والاستثمار.

طباعة المقال طباعة المقال