التعليم العالي: توظيف الأوائل من خريجي المعاهد التقانية في مؤسسات الدولة يسهم بتحسين أدائها

أكد الدكتور رياض طيفور معاون وزير التعليم العالي لشؤون الطلاب أن تعيين الطلاب الأوائل من خريجي المعاهد التقانية في مؤسسات الدولة يسهم في تحسين أدائها ويسد احتياجاتها من التقانيين المؤهلين ويقلل من الفترة الزمنية اللازمة عادة لإجراءات التعيين.

وقال طيفور في تصريح للإعلاميين اليوم: “إن تعيين الخريجين الأوائل سيسهم في زيادة إقبال الطلاب على هذه المعاهد نظرا لتوافر فرصة العمل بعد التخرج الأمر الذي يرفع معنويات الطلبة والعاملين ويزيد روح المنافسة فيما بينهم ما يحسن التزامهم وأداءهم وبالتالي تحسين أداء المؤسسة التعليمية”.

واعتبر طيفور أن تعيين هؤلاء الطلاب سيترك أثرا إيجابيا عاما على شريحة الشباب وسيدفعهم ليكونوا أكثر قدرة على تلبية احتياجات القطاعات الاقتصادية العامة والخاصة والمشتركة.

ولفت طيفور إلى أنه في إطار السعي لتحسين أداء وواقع هذه المعاهد صدر مؤخرا قرار زيادة أجور ساعات التدريس في المعاهد التقانية الخاضعة لإشراف المجلس الأعلى للتعليم التقاني وقد قاربت هذه الزيادة ثلاثة أمثال اجرة الساعة التدريسية السابقة الأمر الذي سيسهم في زيادة إقبال ذوي الاختصاص على التدريس في المعاهد ويحسن أداءهم ما ينعكس إيجابا على العملية التدريسية والتدريبية وبالتالي على مستوى الخريجين.

وأشار معاون وزير التعليم العالي إلى أن التعليم التقاني يمثل أحد مكونات التعليم العالي في سورية والتي تحظى باهتمام واسع من قبل الحكومة عموما ومن وزارة التعليم العالي خصوصا ولاسيما المجلس الأعلى للتعليم التقاني الذي يعد الجهة المسؤءولة عن الإشراف على عمل الكليات التطبيقية والمعاهد التقانية جميعها.

وكانت وزارة التعليم العالي أعلنت مؤخرا أن مجلس الوزراء وافق على مشروع مرسوم تعيين الخريجين العشرة الأوائل في كل معهد واختصاص وقسم في المعاهد التقانية التابعة لوزارة التعليم العالي أو الوزارات الأخرى وسيتم رفعه للجهات المعنية لاستكمال أسباب صدوره مشيرة إلى أن هذا المرسوم يساعد في تأمين فرص عمل لهذه الشريحة من الطلبة الخريجين إضافة إلى تأمين الموارد البشرية لقطاعات العمل المختلفة.

وتهدف المعاهد التقانية التي لا تقل مدة الدراسة فيها عن سنتين لحاملي الشهادة الثانوية إلى إعداد وتأهيل الكوادر البشرية الشابة للتعامل مع التقانات الحديثة واحتياجات سوق العمل المتغيرة.

طباعة المقال طباعة المقال