«محروقات» دمشق : التسجيل على المازوت عبر «الموبايل» .. إلغاء ترخيص 12 سائق صهريج لتلاعبهم بتوزيع المازوت للمواطنين …

صرّح مدير فرع محروقات دمشق إبراهيم أسعد أنه تم توزيع 6.3 ملايين ليتر مازوت تدفئة منذ بداية موسم الشتاء الحالي وحتى تاريخه في المحافظة، وخلال الشهر الجاري وحده تم توزيع نحو 2.5 مليون لتر أي بمعدل 83.3 ألف لتر يومياً.

وأوضح أسعد أنه تم إلغاء الرخصة لـ12 سائقاً يعملون على صهاريج توزيع المازوت في دمشق بعدما ثبت تلاعبهم بتزويد المواطنين بمازوت التدفئة.

وبين أن الإقبال على التزود بمادة مازوت التدفئة في مدينة دمشق ازداد خلال الشهر الحالي، وذلك من خلال ازدياد عدد العائلات الطالبة للتزود بمادة المازوت حيث وصل عدد العائلات المسجلة على مادة مازوت التدفئة منذ بداية الشهر الحالي حتى تاريخه 12.4 ألف عائلة، في حين كان العدد منذ 1/8 حتى 31/10 19.2 ألف عائلة، مرجعاً سبب الإقبال الزائد للتزود بمادة المازوت خلال هذا الشهر لبرودة الطقس.

وأوضح أسعد أن إجمالي العائلات المسجلة على البطاقة الذكية بدمشق منذ بداية موسم الشتاء حتى تاريخه زاد عن 32.4 ألف عائلة، مبيناً أن عدد ما تم تزويدهم بالمادة من المسجلين على البطاقة الذكية وصل لأكثر من 31.6 ألف عائلة، وعدد العائلات المؤجلة بناء على طلب العائلة هو 133 وسيتم تزويدهم بمادة مازوت التدفئة خلال أسبوع أو أكثر أو بناء على طلب صاحب العلاقة.

ولفت مدير فرع محروقات دمشق إلى أنه خلال الشهر الحالي هناك استقرار بتوزيع المادة والذي يصل لحدود 750 عائلة.

ولفت إلى أن شركة المحروقات سوف تطرح قريباً آلية جديدة للتسجيل على المادة تشبه تفعيل الرصيد على الموبايل، وتعتمد على إدخال الرقم الوطني مع كود معين يشبه تفعيل الرصيد، وسوف تكون أسرع وسيلة لتفعيل البطاقة الذكية وسيتم العمل بها خلال 10 أيام، إلا الحالات الخاصة التي يكون فيها نقص بيانات كإثبات الإقامة أو تغيير عنوان المنزل وفي هذه الحالات يستوجب على المواطن التوجه شخصياً لمراكز التسجيل لتعويض البيانات الناقصة.

وأشار أسعد إلى أن مخصصات توزيع مازوت التدفئة في دمشق على المواطنين مفتوحة حسب عدد العائلات الطالبة للتزود.

وأوضح أن كمية مازوت التدفئة التي تم توزيعها على محافظة القنيطرة من 1/9 وحتى تاريخه وصل لحدود 2.6 مليون لتر، مبيناً أن أسلوب توزيع المادة في القنيطرة يختلف عن دمشق، حيث يتم توزيع مادة المازوت على المواطنين من خلال لجان المحروقات الفرعية الموجودة على أرض المحافظة، مشيراً إلى أنه يتم توزيع المادة بناء على الكمية التي تطلبها العائلة وقد تكون 100 لتر أو 50 لتراً.

وأكد أسعد أنه لا اختناقات في محافظة دمشق للتزود بمادة مازوت التدفئة والمادة متوفرة، مشيراً إلى أنه تم زيادة مخصصات محافظة القنيطرة من مازوت التدفئة بناء على دراسة تمت مع الإدارة العامة لشركة المحروقات بحيث وصلت إلى 50 ألف لتر يومياً في حين كانت مخصصات المحافظة 44 ألف لتر يومياً.

طباعة المقال طباعة المقال