بنك الشام أول بنك يعيد افتتاح فرعه في محافظة درعا

“نجمتنا في حوران”.. بهذه العبارة أعلن بنك الشام إعادة افتتاح فرعه في مدينة درعا، وذلك يوم الأحد 02/12/2018، ليكون بنك الشام أوّل مصرف يستأنف أعماله في درعا.

ويقدّم فرع بنك الشام بدرعا مجمل الخدمات والمنتجات المصرفية المتكاملة مثل عمليات الإيداع والسحب النقدي، توطين الرواتب، تسديد فواتير الاتصالات الخلوية، إصدار وقبول الشيكات، طلبات الحوالات، خدمات التمويل الشخصي، التمويل التجاري، وتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

وحول هذه الخطوة صرّح السيد أحمد يوسف اللحام، الرئيس التنفيذي لبنك الشام، قائلاً: “يسعى بنك الشام دوماً إلى اكتشاف الفرص لتحقيق النموّ والانتشار الجغرافيّ للوصول إلى المتعاملين لا سيما في المناطق الحيوية.” وأضاف: “بعد حالة الاستقرار الأمني التي شهدتها محافظة درعا، وإعادة افتتاح معبر نصيب الحدودي مع الأردن، سارعنا إلى وضع خطة لإعادة افتتاح فرعنا في درعا تلبيةً لحاجة المنطقة وحجم الأعمال المتوقعة، وما يوفّره ذلك من فرص عمل للكفاءات المحلية؛ الأمر الذي يساهم بعملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية في سورية.”

ويرحب بنك الشام بالسادة المتعاملين والزبائن الكرام في فرع درعا الكائن في شارع الجمهورية مقابل بناء المحافظة، يومياً من الأحد إلى الخميس، من الساعة 09:15 حتى 15:30.

كما تجدر الإشارة أن بنك الشام كان أيضاً من أوائل البنوك التي عاودت نشاطها في صحنايا بريف دمشق بعد حالة التعافي الأمني.

ختاماً، يذكر أن بنك الشام تأسس عام 2006، كأول مصرف إسلامي في سورية، ويملك شبكة فروع واسعة في دمشق، ريف دمشق، درعا، حماة، حلب، طرطوس واللاذقية، ويعمل حالياً على إعادة افتتاح فرعه في محافظة حمص قريباً.

طباعة المقال طباعة المقال