25 مليار ليرة ثلثها ودائع بالدولار واليورو … 44 بالمئة من موجودات شركات التأمين الخاصة ودائع مصرفية

كشف مدير عام هيئة الإشراف على التأمين سامر العش عن حجم الاستثمارات لدى شركات التأمين الخاصة ومجالاتها، مبيناً أن إجمالي ودائع شركات التأمين بالليرة السورية تجاوزت 16 مليار ليرة، بينما سجلت ودائع هذه الشركات بالعملات الأجنبية نحو 18 مليون دولار (تعادل أكثر من 7.84 مليارات ليرة على أساس وسطي سعر الصرف الرسمي 436 ليرة) و3 ملايين يورو (تعادل نحو 1.5 مليار ليرة على أساس وسطي سعر الصرف الرسمي لليورو 500.78 ليرة).

وهكذا يكون إجمالي الودائع ما يعادل 25.35 مليار ليرة، منها 71 بالمئة ودائع بالليرة و29 بالمئة بالدولار واليورو، حيث تقوم شركات التأمين الخاصة (12 شركة) باستثمار أغلب أموالها كودائع مصرفية في المصارف بالليرة السورية وبالقطع الأجنبي للاستفادة من فوائدها.

وبالمقارنة مع الموجودات (الأصول) يلاحظ أن إجمالي الإيداعات المصرفية لشركات التأمين الخاصة تعادل نحو 44 بالمئة من إجمالي الموجودات التي بلغت نحو 57.84 مليارات ليرة حتى نهاية النصف الأول من العام الجاري (2018).

وفي تحليل من خلال دراسة ودائع شركات التأمين بالليرة السورية ومقارنتها من حيث حجم ودائعها وعدد البنوك التي تودع أموالها يتضح أن شركة التأمين صاحبة أكبر ودائع بالليرة السورية هي شركة الثقة السورية للتأمين حيث بلغت نحو 2.18 مليار ليرة، ثم الشركة السورية الوطنية للتأمين حيث بلغت 2.14 مليار ليرة والسبب هو قيام الشركة ببيع عقار لها كانت قد اشترته خلال السنة الماضية، وتليها شركة آروب للتأمين بمبلغ يزيد قليلاً على 2 مليار ليرة، ومثلها تقريباً لشركة المشرق العربي للتأمين.

ومن حيث عدد البنوك التي تودع فيها الشركات أموالها بالليرة السورية، فقد أودعت الشركة العربية للتأمين أموالها في 9 بنوك، على حين أودعت شركات الثقة للتأمين والمتحدة للتأمين والاتحاد التعاوني والمشرق أموالها في 8 بنوك.

كما أن أغلب ودائع شركات التأمين بالليرة السورية طويلة الأجل (مدتها أكثر من سنة) حيث زادت على 9 مليارات ليرة، أما الودائع قصيرة الأجل فقد بلغت نحو 6.9 مليارات ليرة، والسبب هو معدل الفائدة في الودائع طويلة الأجل حيث يتراوح بين ( 11بالمئة- 15 بالمئة)، أما الودائع قصيرة الأجل يتراوح معدل فائدتها بين (7 بالمئة- 10 بالمئة).

وحول الودائع المصرفية في البنوك بالقطع الأجنبي، فقد أودعت الشركة السورية الكويتية للتأمين بمبلغ يزيد على مليون يورو و3.97 ملايين دولار، والسبب يعود لرصيد قديم نتيجة عمل الشركة في السنوات الماضية (قبل 2010) بموضوع تأمين أجسام السفن بالقطع الأجنبي، وتليها الشركة السورية العربية للتأمين بمبلغ 714.7 ألف يورو ونحو3.66 ملايين دولار، ثم شركة العقيلة للتأمين التكافلي بمبلغ 2.62 ملايين دولار، والسبب هو أن كلاً من الشركة السورية العربية والعقيلة للتأمين التكافلي تتميز بإعادة التأمين التي تمثل مصدراً جيداً للقطع من خلال عمولات الإعادة التي تحصل عليها من قبل معيدي التأمين.

علماً بأن أغلب ودائع شركات التأمين بالقطع الأجنبي (دولار) مدتها سنة ومعدل الفائدة يتراوح بين (0.94 بالمئة-2.15 بالمئة)، أما الودائع التي مدتها أقل من سنة يتراوح معدل فائدتها (0.65 بالمئة-1.83 بالمئة).

وفي ملف الاستثمار في الأسهم لشركات التأمين بين المدير العام لهيئة الإشراف على التأمين أن شركة العقيلة للتأمين التكافلي جاءت في المرتبة الأولى من حيث مجموع الاستثمار بالأسهم حيث بلغت استثماراتها 3.15 مليارات ليرة، وتليها الشركة السورية الكويتية للتأمين حيث بلغت استثماراتها قيمة 854.4 مليون ليرة.

 

 

«الوطن»

طباعة المقال طباعة المقال