برعاية رابطة المصدرين السوريين للألبسة والنسيج.. معرض لمشاريع تخرج وأبحاث طلاب الكلية خلال عام 2018

برعاية رابطة المصدرين السوريين للألبسة والنسيج نظمت كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية بجامعة دمشق معرضا لمشاريع تخرج وأبحاث طلاب الكلية خلال عام 2018 .

وقال السيد اكرم قتوت رئيس رابطة مصدري الألبسة والنسيج في كلمته خلال الافتتاح.. أنه نحن كرابطة المصدرين السوريين للألبسة والنسيج وبالتنسيق مع اتحاد المصدرين السوري يشرفنا أن نكون اليوم متواجدين وراعين وشركاء مع أهم صروح العلم العريقة جامعة دمشق في هذا الحدث الهام معرض كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية بدورته الأولى الذي يأتي اليوم ليثبت للجميع أن التعليم في بلدنا يوازي مثيلاته في الدول المتقدمة ويثبت قدرة طلابنا وكفائتهم العالية في مواكبة التطور العلمي والفكري الذي يشهده العالم .

واضاف .. إننا في رابطة المصدرين وإنطلاقاً من إيماننا الراسخ بقدرات مدرسينا العالية وكفائة طلابنا أخذنا عهداً على أنفسنا أن نكون راعين وداعمين ومساندين لهذا الصرح العظيم ، حيث أن معاملنا ومصانعنا

بحاجة اليوم لأن تستوعب هذه الكفاءات لنكون لهم مدداً ويكونوا لنا عوناً لتطوير صناعاتنا صناعة الألبسة والنسيج صناعة آبائنا وأجدادنا منذ أزل التاريخ ، سنعمل على تقديم معاملنا ومصانعنا لتدريب وتأهيل الطلاب والكفاءات على الحياة العملية والممارسة الفعلية لما يتعلموه فتكون مصانعنا ومنشآتنا بيتهم وحاضنتهم وبوابة الدخول إلى الحياة العملية آملين أن تكون تجربتنا مثالاً ناجحاً يحتذى به لباقي القطاعات الصناعية : الهندسية – الكيميائية – الغذائية – الزراعية

وتابع السيد قنوت قائلا ..إننا اليوم ومن خلال ما لمسناه من حرص إدارة هذه الكلية على تطوير كفاءاتها وخريجيها وتطوير البحث العلمي في مختلف أقسامها وفروعها ولما تبين لنا من رغبة مدرسي وطلاب كلية هندسة الغزل والنسيج في الانخراط في الواقع العملي وحاجة معاملنا ومصانعنا برفد كوادرها بالكوادر العلمية المؤهلة والاستفادة من الخبرات الوطنية جئنا لنكون شركاء معهم لنعمل على الحد من هجرة الأدمغة والكوادر العلمية وتسربها إلى الخارج أو إلى قطاعات أخرى فنحن أحق بهم وبخبراتهم وبذلك نكون قد عملنا على أن يكون الشخص المناسب في المكان المناسب .

وختم كلمته بالقول ..يحق لصناعة النسيج في سورية بأن تفتخر بتاريخ عريق يصل إلى الفينيقيين أقدم من عمل في هذه الصناعة في العالم القديم ، ويحق لصنّاع النسيج السوريين بأن يعتزوا بهذا التاريخ وأن يفخروا بحفاظهم على ما ورثوه عن أسلافهم  ووفقنا الله وإياكم لما فيه الخير لبلدنا الحبيب .

من جانبه السيد انس طرابلسي امين السر قال: اليوم في افتتاح الدورة الاولى من معرض كلية الهندسة الميكانيكية و الكهربائية أكدنا كرابطة لمصدري الالبسة و النسيج في سوريا على اننا مصممون على ان نحقق التكامل في مصانعنا بربط معاملنا بالخبرات العلمية و الجامعية المتخرجة من هذه الكلية واليوم بعد ان شاهدنا العديد من مشاريع التخرج التي تم عرضها في هذه التظاهرة ازددنا يقيناً على اننا نمتلك في بلدنا خبرات وادمغة من المثالي ان نتبنى خططها و ان تكون معاملنا ورشات عمل وتدريب عملي لهذه الكوادر .

واضاف . . اليوم ايقنا ان سورية ماضية في اعادة اعمار الانسان قبل كل شيء و معرض الكلية اليوم ماضٍ بما يحويه من مشاريع تخرج في سبيل رفع خبرات خريجيه ليكونوا شركاء في اعادة الق سوريا الى سابق عهدها
ستكون كلية الهندسة الميكانيكية و الكهربائية بخبراتها من اليوم شريكة في تطوير مصانعنا و بالتالي شريكة في اعادة تدوير عجلة الانتاج بالطرق العلمية و الحديثة .

بدوره عباس بيضون مدير الرابطة بين أن صناعة الألبسة والنسيج في سوريا صناعة ضاربة جذورها في التاريخ السوري ما قبل الميلاد بآلاف السنين وهي حضارة عريقة نعتز ونفتخر بها ونحن نصدر للعالم من خلالها تراثاً حافظنا عليه لآلاف السنين ممزوج بذوق رفيع وجودة عالية مع رونق الحداثة بألوان الموضة العالمية ، ونحن في رابطة المصدرين السوريين للألبسة والنسيج نعمل اليوم على ربط التراث بالعلم بالحديث ومواكبة كل ما هو جديد في أروقة العلم وتكنولوجيا العصر ومن هنا جاءت فكرة التواصل والاتصال مع جامعة هي من أهم صروح العلم في العالم جامعة دمشق فكانت نقطة الاتصال هي كلية هندسة الكهرباء والميكانيك فرع هندسة الغزل والنسيج لنتعرف على إمكانياتهم وخبراتهم وكفاءاتهم

وهذا المعرض اليوم هو نتاج طلاب جامعاتنا على مدى سنوات دراستهم ونحن كمعامل سورية أولى بنا أن نسير معهم فنصل واياهم لما نصبوا إليه فنحن نطور صناعاتنا ومعاملنا وهم يطورون مهاراتهم وخبراتهم للدخول إلى الحياة العملية وسوق العمل .

كما تحدث السيد رغيد الحلبي نائب رئيس رابطة المصدرين السوريين للالبسة والنسيج بانه سنسعى للربط بين الصناعيين والخريجين والمهندسين ايماناً منا بأن كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية قادرة على تلبية الاحتياجات وسنصل في مرحلة من المراحل للاستغناء من خلالها عن كثير من المواد والآلات التي يتم استيرادها من الخارج ويمكن صناعتها محلياً لتسهم في المرحلة القادمة في مرحلة اعادة اعمار سوريا واعمار المصانع المدمرة والتي تحتاج الى صيانة حيث اننا نمتلك القدرات والطاقات في كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية ويتم ذلك من خلال الربط بين الصناعيين والطالب أو المهندس المختص القادر على القيام بهكذا أعمال .

واشار السيد الحلبي الى ان افتتاح قسم هندسة ميكانيك الصناعات النسيجية وتقاناتها شكل حافزا كبيرا دفعنا للعمل على نشر مفهوم ( ربط الجامعة بالمجتمع ) من خلال كثير من المعلومات الجادة والصريحة التي نحتاجها بشكل يومي وفعلي وهناك كثير من المنتجات التي تحتاجها معاملنا وشركاتنا ونحن قادرون على تنفيذ هذه المنتجات بأيدي وخبرات وطنية من خلال خريجي كلية الهندسة النسيجية .

وقال .. لدينا  إيمان قوي بان التعليم في سوريا بأبعاده العميقة يبحث بأدق التفاصيل والحيثيات وبالتالي فان خريجي جامعاتنا يتمتعون بمعايير عالية موضحا ان الرابطة ستستمر بدعم البحث العلمي وربط العلم مع الواقع وربط العلم بالصناعة والتجارة لتشكيل حلقة متكاملة تنعكس على انتاجنا ومصانعنا في سورية باذن الله ويسهم في تطوير صناعتنا ورقيها .

ويهدف المعرض الذي ضم 60 مشروع تخرج وبحثا تطبيقيا لطلاب الكلية من مختلف الأقسام إلى تلبية حاجات المجتمع في مجال الصناعة وتفعيل التعاون العلمي والعملي مع كل الجهات المختصة بهذا المجال والمساهمة الفاعلة في مرحلة إعادة الإعمار والعمل لنقل وتوطين تكنولوجيا الطاقات المتجددة ودعم قطاع الاتصالات السلكية واللاسلكية بالخبرات الهندسية وتغطية الاحتياجات الفنية والهندسية من تركيب وتصميم وصيانة للنظم الإلكترونية في الشركات وصناعة بعض الأجهزة الطبية والتقويمية ذات التكلفة العالية.

يذكر أن كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية تأسست عام 1962 كمعهد عالي صناعي وتحولت إلى كلية عام 1972 استنادا إلى المرسوم التشريعي رقم 38 لعام 1972 وتضم ثمانية أقسام هندسية إضافة إلى قسم العلوم الأساسية.

محمد كركوش

 

طباعة المقال طباعة المقال