ريكس عملاق الألبسة الداخلية تستعيد ألقها مجدداً بتشكيلة جديدة وأسعار منافسة

على مدى سنوات طويلة بقيت شركة الرابح صاحبة العلامة التجارية “ريكس” في صدارة الشركات السورية في انتاج الألبسه الداخليه ابتداءا بتصنيع الاقمشه وتفصيلها وتسويقها ووصلت منتجاتها إلى العديد من دول العالم.

وكمعظم الشركات السورية فقد تأثرت الشركة بالأزمة التي مرت بها سورية، ومع ذلك بقيت متواجدة في معظم معارض الألبسة التي نظمت داخل وخارج سورية لإيصال رسالة بأن الصناعة السورية ستبقى مستمرة رغم كل الصعوبات.

ومع عودة الأمان لسورية فقد باشرت الشركة بإنطلاقة جديدة، من خلال طرح تشكيلة واسعة من المنتجات بنفس الجودة التي اعتاد عليها زبائن الشركة، مع أسعار جديدة حرصت من خلالها الشركة على البيع بمستويات قريبة من سعر التكلفة مراعاة لوضع المستهلك الصعب.

الصناعي فراس تقي الدين وهو رئيس القطاع النسيجي في اتحاد المصدرين وصاحب شركة الرابح صاحبة “ريكس” العلامة التجارية المعروفة  أكد أنّ صناعة اللانجري بدأت تستعيد عافيتها وبريقها وتستعد لخلق تواجد قوي كما في السابق في الأسواق المهمة لها وخاصة الخليج و حاليا هناك ايران تبدو سوقا و أيضا الاردن و لبنان.

ومنذ بداية التسعينات عرفت شركة الرابح كأكبر مصدر مختص بالتيشيرتات القطنيه من دمشق والى الاسواق الاوروبيه  وفي عام 1993 باشرت بانتاج الألبسه الداخليه ابتداءا بتصنيع الاقمشه وتفصيلها وتسويقها .

وبدأت الشركه مثلها مثل اَي شركه سورية مصنعه للالبسه الداخليه الرجاليه في حينها حيث كانت منتجاتها محصورة بعدد محدود مِن الموديلات والأقمشة والتي لم تكن تتجاوز أصابع اليد و المكرره من قبل كافه المصنعين ولكن بماركات مختلفه , بعدها قادت الشركه حركه تطويرية لهذا القطاع وقدمت الالبسه الداخليه ماركه “ريكس ” بقالب جديد من الناحيه الانتاجيه والتسويقية لتواكب أفضل المنتجات الاوروبيه وبقطن سوري يشهد له بجودته.

 وأصبحت ريكس كلمه مثل (كلينكس)بالوعي الشعبي للمستهلك يطلبها وهو يعني منتج ألبسه داخليه رجاليه متطوره واسعه التشكيل و مواكبه للموضه بغض النظر أكانت ماركتها ريكس أو غيرها).

ومن ثم أطلقت الشركه قبل بدايه الازمه السوريه ماركه “زمرلي ” في الاسواق السوريه بطريقه محلات متخصصه تلبي كافه احتياجات العائله من القطنيات المنزليه بطرق عرض عصريه ورائده . و عليه أصبحت ريكس وزمرلي بفضل أساليب عرضها وتسويقها نموذجا يحتذى وتجربه رائده يبني عليها مصنعي الالبسه الداخليه في سوريا أو في الدول المجاورة .

وتستعد الشركة حالياً للمشاركة في المعرض المتخصص للألبسة الرجالية  الذي سينطلق في شهر آذار المقبل في مدينة المعارض وسيشهد مشاركة واسعة من مختلف الشركات السورية العاملة في مجال الألبسة ومستلزمات الإنتاج، إضافة لاستقطاب مئات التجار من العديد من الدول.

طباعة المقال طباعة المقال