بيمو اولا والبركة ثانيا والدولي الاسلامي ثالثا .. المصارف الخاصة تربح 9.8 مليارات ليرة «صافية» خلال 9 أشهر من 2018

انخفضت الأرباح الصافية للمصارف الخاصة العاملة في سورية (14مصرفاً) بنسبة 11.6% في 9 أشهر من العام 2018 مقارنة بالفترة نفسها من العام 2017، حيث بلغ صافي أرباحها نحو 9.8 مليارات ليرة سورية مقارنة مع 11.1 مليار ليرة سورية في الفترة نفسها من العام 2017، وذلك بالتزامن مع تحسن سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي بين الربعين المدروسين بنسبة 15.7%، حيث بنيت أرقام الربع الثالث من العام 2017 على سعر صرف 517.43 بينما ومع تحسن الليرة فقد بنيت أرقام الربع الثالث 2018 على سعر 436، كما تظهر القوائم المالية وجود خسائر غير محققة ناتجة عن إعادة تقييم مركز القطع البنيوي بقيمة 267 مليون ليرة سورية فقط لجميع المصارف مقارنة مع أرباح غير محققة بواقع 1.3 مليار ليرة سورية في الربع الثالث 2017.

وعند الدخول في تفاصيل أرقام الربع الثالث من العام 2018 يتبين أن 10 مصارف من أصل 14 مصرفاً قد حققت أرباحاً صافية خلال الربع الثالث من العام 2018 بمجموع قدره 12.2 مليار ليرة سورية فيما خسرت 4 مصارف (بيبلوس، الأردن، العربي، سورية والخليج) بمجموع خسائر قدره 2.3 مليار ليرة سورية.

ونتيجةً لذلك فقد حققت المصارف التقليدية ربحاً إجمالياً قدره 4.1 مليارات ليرة سورية مقارنة مع ربح إجمالي بواقع 5.5 مليارات ليرة سورية في نهاية الربع الثالث 2017 أي أنها تراجعت بنسبة 25%، فيما كانت أرباح المصارف الإسلامية حوالي 5.72 مليارات ليرة سورية مقارنة مع إجمالي ربح بلغ 5.65 مليارات ليرة سورية في الربع الثالث من العام 2017 أي أنها ارتفعت بنسبة 1.1%.

والجدير ذكره أن المصارف الإسلامية لم تخسر في كل من الفترتين في العامين 2017 و2018.
ولدى المقارنة بين أداء المصارف الخاصة التقليدية (10 مصارف) مع أداء المصارف الخاصة الإسلامية (3 مصارف) في الربع الثالث 2018 نجد أن أرباح المصارف الإسلامية تتجاوز أرباح المصارف الخاصة التقليدية بنسبة 39%، كما تظهر الأرقام أن أرباح المصارف الإسلامية تشكل حوالي 58% من صافي أرباح القطاع المصرفي الخاص في الربع الثالث 2018 مقارنة مع 42% مساهمة المصارف التقليدية.

ربح تشغيلي
حققت المصارف الخاصة العاملة في سورية ربحاً تشغيلياً بنحو 38.3 مليار ليرة سورية خلال 9 أشهر من العام 2018، موزعاً بين 21.9 مليار ليرة سورية حصيلة المصارف التقليدية (منخفضاً بنسبة 0.9% عن أرباحها التشغيلية بنهاية الربع الثالث 2017)، و16.4 مليار ليرة سورية حصيلة المصارف الإسلامية (منخفضاً بنسبة 4.2% عن أرباحها التشغيلية بنهاية الربع الثالث 2017)، علماً بأن الربح التشغيلي يتأتى بشكل أساسي من صافي إيرادات الفوائد وصافي إيرادات العمولات وصافي الأرباح التشغيلية الناجمة عن تقييم العملات الأجنبية مع أرباح أو خسائر بيع موجودات مالية.

بالترتيب
وفقاً للبيانات المالية النهائية للمصارف الخاصة فقد تصدر بنك بيمو السعودي الفرنسي قائمة أعلى المصارف ربحاً تشغيلياً خلال 9 أشهر من العام 2018 بأرباح بلغت 7.6 مليارات ليرة سورية مقارنة مع 6.9 مليارات ليرة سورية في الربع الثالث 2017 (مرتفعاً بنسبة 10.1%)، تلاه بنك البركة بواقع 7.2 مليارات ليرة سورية مقارنة مع 6.6 مليارات ليرة سورية في الربع الثالث 2017 (مرتفعاً بنسبة 9.7%).

حل ثالثاً بنك سورية الدولي الإسلامي بربح 5.9 مليارات ليرة سورية مقارنة مع 6 مليارات ليرة سورية في الربع الثالث 2017 (منخفضاً بنسبة 1.5%)، ورابعاً جاء بنك الشام الإسلامي بأرباح بلغت 3.2 مليارات ليرة سورية مقارنة مع 4.5 مليارات ليرة سورية في الفترة نفسها من العام 2017 (منخفضاً بنسبة 28%).

وجاء خامساً البنك الدولي للتجارة والتمويل بأرباح بلغت 3.1 مليارات ليرة سورية مقارنة مع 3.6 مليارات ليرة سورية في الفترة نفسها من العام 2017 (منخفضاً بنسبة 15%)، وسادساً بنك سورية والمهجر بأرباح بلغت 2.55 مليار ليرة سورية مقارنة مع 2.3 مليار ليرة سورية (مرتفعاً بنسبة 9.2%)، وسابعاً مصرف عودة بأرباح بلغت 1.7 مليار ليرة سورية مقارنة مع 1.6 مليار ليرة سورية في الربع الثالث 2017 (مرتفعاً بنسبة 7%)، وثامناً بنك قطر الوطني بأرباح بلغت 1.7 مليار ليرة سورية مقارنة مع 1.5 مليار ليرة سورية (مرتفعاً بنسبة 9%)، وتاسعاً بنك الشرق بأرباح بلغت 1.6 مليار ليرة سورية مقارنة مع 1.2 مليار ليرة سورية (مرتفعاً بنسبة 30%)، وعاشراً فرنسبنك سورية بأرباح بلغت 1.4 مليار ليرة سورية مقارنة مع 2.3 مليار ليرة سورية (منخفضاً بنسبة 37%).

جاء في المرتبة الحادية عشرة بنك بيبلوس بأرباح بلغت 1.3 مليار ليرة سورية مقارنة مع 1.2 مليار ليرة سورية (مرتفعاً بنسبة 11.2%)، وفي المرتبة الثانية عشرة حل البنك العربي بأرباح بلغت 704 ملايين ليرة سورية مقارنة مع 1.02 مليار ليرة سورية (منخفضاً بنسبة 31%)، أما في المرتبة الثالثة عشرة فكان بنك الأردن سورية بأرباح بلغت 339 مليون ليرة سورية مقارنة مع 529 مليون ليرة سورية (منخفضاً بنسبة 36%)، أما بنك سورية والخليج فقد حقق خسارة تشغيلية بلغت 98 مليون ليرة سورية وذلك مقارنة مع خسارة تشغيلية أيضاً في الفترة نفسها من العام 2017 بواقع 129 مليون ليرة سورية.

 

alwatan

طباعة المقال طباعة المقال