فضلية: صمت المركزي حيال الدولار يخلق الخوف لدى المواطنين

أكد الخبير الاقتصادي ورئيس “هيئة الأوراق والأسواق المالية” عابد فضلية أن صمت “مصرف سورية المركزي” وعدم توضيح سبب ارتفاع سعر الدولار يخلق احتمالاً لتأجيجه، مقارنة مع تدخل المركزي السريع المعتاد، ما يخلق وازع خوف لدى العديد من المواطنين.
وأضاف فضلية أن صمت المركزي “قد يفهم بشكل سلبي ولو كان إيجابياً”، مرجعاً سبب ارتفاع سعر الدولار حتى 520 ليرة سورية في السوق إلى الأجواء الإيجابية بعد توقيع عدد من الاتفاقيات وتحرك الشركات للاستثمار.”.
أما السبب الثاني بحسب فضلية يعود إلى عدد من مكتنزي الدولار الذين يلجؤون لإشاعة وجود طلب ونقص في كمية الدولار، مضيفاً قد يكون هناك نقص في الدولار ولكن ليس هو الدافع الحقيقي لارتفاع سعر صرفه.
واعتبر فضلية الدولار سلعة تخضع للعرض والطلب، فإذا زاد طلب الدولار بأكثر من زيادة العرض، أو تم تقليل العرض من أجل رفع السعر، أو تمت المبالغة في الطلب، فجميعها حالات تؤدي إلى ارتفاع سعر السلعة (الدولار).
وقال فضلية إن بعض تجار السوق يلعبون بنسبة محددة ويتدخلون بنسبة مضاربة، ولكن لا يستطيع المضاربون الصغار التأثير في سعر الدولار إن لم يكن هناك أسباب كبيرة تلعب دوراً في رفع السعر أو تخفيضه.
syriasteps
طباعة المقال طباعة المقال