عقود بقيمة مليار ونصف دولار لتغطية الكميات اللازمة من نفط خام وبنزين وغاز

حظي ملفّ المشتقّات النفطيّة، بالحصّة الأكبر من نقاشات الحكومة خلال الجلسة الاسبوعية ، بتركيز عالٍ على استدامة كفاية التدفقات من مصادرها الثلاثة.. الأول محلي والثاني عبر الاستيراد والثالث عبر الخط الائتماني الإيراني.

و أوضح المهندس خميس أنه تم توقيع عقود بقيمة مليار ونصف دولار لتغطية الكميات اللازمة من نفط خام وبنزين وغاز وفتحت لها اعتمادات تدريجية خلال أسبوعين وفي زمن قياسي ويتابعها مكتب تسويق النفط في رئاسة المجلس. و شدد المهندس خميس على ضرورة التزام الموردين بتنفيذ العقود خلال المدة المحددة بالعقد، تحت طائلة المساءلة واتخاذ الإجراءات اللازمة عند أي تلاعب أو تقصير، مشيراً إلى أن الاختناقات التي حصلت في توزيع أسطوانات الغاز باتت إلى انفراج وخلال فترة قريبة.

وقرر المجلس وقف الاستثناءات المتعلقة بنقل وتداول المشتقات النفطية ووجه بمعالجة التوزيع غير المدروس لمادّتي الغاز والخبز في بعض المناطق، ومراعاة ربط عمليات التوزيع بعدد السكان في كل منطقة ووحدة إدارية، وضبط تحرك وسائل نقل الغاز بما يحقق التوزيع العادل و يضمن إيصال المادة إلى جميع المناطق.. علماً أنه تم تأمين المادّة في جميع المحافظات .

 

 

 

 

syriasteps

طباعة المقال طباعة المقال