المصرف التجاري يعلن قرب إطلاق قروض شخصية واخرى لتمويل المشروعات المتضررة ومشروعات الطاقات البديلة

كشف مدير عام المصرف التجاري السوري علي يوسف عن إطلاق سلة من المنتجات المصرفية تشمل القروض طويلة الأجل والمتوسطة والقروض الشخصية، إذ تم اتخاذ قرارات مبدئية في هذا الاتجاه بانتظار إنجاز تفاصيل إجراءاتها وتنفيذها.

وبين أن أهم هذه التسهيلات الائتمانية هو قروض تمويل المشروعات المتضررة بفعل ظروف الحرب خلال السنوات الماضية على أن تكون هذه المشروعات ضمن المناطق الآمنة التي تعمل بها مؤسسات الدولة، إضافة إلى قروض توليد الطاقات البديلة لأهميتها خلال المرحلة الحالية على أن تكون فوائد هذه القروض شبه منخفضة وتقترب من 10 بالمئة حسب طبيعة وخصوصية كل مشروع والدراسة الخاصة به.

وبين أن المصرف يعمل بالتوافق مع توجهات المصرف المركزي حيث حددت الحدود الدنيا للفوائد على الودائع لدى المصارف العاملة من المركزي ومنها أن معدل 7% يمثل الحد الأدنى للودائع من عمر1-3 أشهر.

كما بين المدير العام أن هناك حزمة متنوعة من القروض التي يعمل على إنجازها المصرف التجاري خلال المرحلة الحالية وسيتم الإعلان عنها بعد استكمال كل التعليمات والإجراءات الخاصة بنفاذها، إذ يتجه المصرف نحو التوسع في منح التسهيلات الائتمانية لزيادة توظيف أمواله وخاصة أن حجم الودائع مرتفع لدى المصرف، وذلك بما يسهم في تمويل المشاريع المهمة والنوعية التي تسهم في دعم النشاط الاقتصادي وحركة الإنتاج وعودة المنشآت المهمة لنشاطها.

ولفت إلى أن حزمة القروض التي يتجه المصرف للعمل بها خلال المرحلة الحالية يتم بالتوازي مع تطوير وتحديث آليات عمل المصرف وتطوير برامج عمله ورفع جودة الخدمات المقدمة والتوسع بها والاستفادة من حالة التوزع والانتشار الواسعة لفروع المصرف ومكاتبه في المدن والمحافظات المختلفة مع منح اهتمام واسع في أتمتة أنشطة المصرف وتعاملاته بما يسهم في زيادة سرعة تلبية متطلبات العمل وحركة النهوض في مختلف أنشطة المصرف وخدماته وكل ذلك يترافق مع حالة من زيادة تأهيل وتدريب كوادر المصرف وخاصة في الأعمال التي تحتاج لخبرات ومهارات نوعية في الأداء المصرفي.

 

alwatan

طباعة المقال طباعة المقال