بانتظار قرار للمركزي حول استلام الحوالات بالقطع بدلا من الليرة .. الحكومة توسع حربها على التهريب و صرافة السوداء

قرار مهم بانتظار أن يصدره بنك سوية المركزي ويتعلق باستلام الحوالات بالقطع بدلا من الليرة ما سيحد من فساد شركات ومكاتب الصرافة التي كانت تُخرج الحوالات خارج النظام المصرفي والقنوات النظامية وتذهب بها الى السوق السوداء .

ويأتي هذا القرار مهما قبل استئناف موسم الحوالات الى سورية الذي يبدأ مع أعياد الربيع ” ابتداء من عيد الأم “والذي يعد أحد مسارب تغذية البلاد بالقطع الأجنبي وتأمين وفرة في المعروض منه .

وكان مصرف سورية المركزي وعلى مدى الايام الماضية قام بمداهمة عدد من شركات ومكاتب الصرافة في دمشق وعدد من المدن في مقدمتها حماة حيث تم اكتشاف عمليات فساد واضحة ومخالفة مباشرة لتعليمات المركزي تمارس من شركات صرافة مهمة وكبيرة وقد تم معاقبتها فورا بالاغلاق والغرامات . وايضا من قبل رجال اعمال معروفين يمتهنون تصريف العلة بطريقة غير شرعية . .

كما تم اكتشاف شبكات للمضاربة بالقطع الأجنبي وممارسة عمليات الصرافة بشكل غير شرعي وتسليم الحوالات الخارجية خارج القنوات النظامية في مدينة حماة.

وكان بيان صادر عن هيئة غسيل الامال قالت فيه أنّها تتابع تحقيقاتها لكشف وتحديد جميع الأشخاص والشركات المتورطة ضمن هذه الشبكة، حيث سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم أصولاً.

هذا وشهد الدولار انخفاضا مهما مقتربا من عتبة ال 500 ليرة ويتوقع اليوم الخميس ان يكون هناك المزيد من الانخفاض في سعر الصرف وجاء هذا التراجع في سعر الدولار نتيجة بدء الحكومة حملة واسعة على التهريب ما أدى الى توقيف العديد من المهربين لنشاطهم عبر الحدود , كما أنّ الكثير من المخالفين ممن يبيعون مواد مهربة لجأوا الى تصريف كميات مهمة من الدولار لتسديد غرامات مستحقة عليهم نتيجة بيعهم مواد مجهولة المصدر .

وكان اجتماع مهم عقد في مبنى الحكومة برئاسة المهندس عماد خميس بحضور قادة العمل الجمركي الذين تلقوا تعليمات مباشرة بمكافحة التهريب والحد منه لتخفيفه الى ادنى مستوياته حماية للاقتصاد والعملة والمواطن .

 

 

 

 

syriasteps

طباعة المقال طباعة المقال