وزير الاتصالات :الكبل الضوئي بين ديرالزور والحسكة قيد التنفيذ لإيصال الانترنت للحسكة

بين وزير الاتصالات والتقانة المهندس إياد الخطيب أن الشركة السورية للاتصالات نفذت في 2018 نحو 180 مشروعا لترفيق الشبكات النحاسية في عدة محافظات بكلفة تقديرية 4ر4 مليارات ليرة سورية لافتا إلى أن عدد بوابات الانترنت المركبة خلال العام الماضي بلغ 49152 بوابة.

وفى رده على مداخلات أعضاء lمجلس الشعب أوضح الوزير الخطيب أن الكبل الضوئي بين ديرالزور والحسكة قيد التنفيذ لإيصال الانترنت للحسكة وحاليا تم تشغيل نحو ألف بوابة في الحسكة مخصصة للجهات العامة لافتا إلى أن معاناة منطقة مخيم الوافدين من نقص بوابات الانترنت وانقطاع الشبكة ناتج عن أن تخديم المنطقة يعتمد على مركز هاتف دوما المدمر حاليا لذلك تم تركيب 7 وحدات نفاذ ضوئية فيها بوابات جديدة للمنطقة كحل مؤقت ريثما تتم إعادة بناء مركز دوما.

وبين الوزير الخطيب أن الوزارة مسؤولة عن تأمين البنى التحتية للربط الشبكي بين الجهات العامة ولكن مسؤولية تشغيل “السيرفرات” أو توقفها تقع على عاتق تلك الجهات والتي تسبب أحيانا توقف تقديم الخدمات للمواطنين عندما تنقطع الكهرباء مشيرا إلى إحالة موضوع إعادة الاتصالات في منطقتي “الصرخة ومعدان” للدراسة والوزارة بانتظار الاعتمادات المالية لإعادة تأهيل المقاسم القديمة أو المدمرة في المناطق التي تم تحريرها ومنها مقسم حينة وابطع ومقسم محردة الذى سيتم تقييم وضعه قريبا.

وحول خدمة “الفايبر نت” أشار الوزير الخطيب إلى أنها تقنية جديدة اعتمدتها شركة الاتصالات لإيصال خط الكبل الضوئي من مركز الهاتف وصولا إلى بيت المشترك لتأمين خدمة انترنت سريعة تصل حتى 100 ميغا تم تنفيذها بعدة محافظات ومع بداية العام الحالي تم إدخال الخدمة لحلب وحماة وحمص والسويداء.

وأشار الوزير إلى النقص الكبير بالكوادر الفنية والصيانة في شركة الاتصالات والذى يسبب التأخير في تركيب الخطوط الهاتفية في بعض المناطق لافتا إلى أن الوزارة عينت في العام الحالي 641 موظفا تم فرزهم على المحافظات الأكثر احتياجا ومنها حمص وطرطوس والعمل جار لحل مشكلة انقطاع الشبكة في مناطق الأرياف عن طريق تركيب وحدات طاقة شمسية للمقاسم وتوسيع الخط الثاني للشبكة في السويداء ورفدها بعدد من البوابات.

طباعة المقال طباعة المقال