ربحت 7.6 مليارات ليرة… المصارف الاسلامية في السوق السورية تتفوق بالارباح عن التقليدية زيادة خلال 2018

شهد العام 2018 تحسناً في الأداء العام للقطاع المصرفي الخاص، إذ بلغت حصيلة أرباح المصارف الخاصة الأربعة عشر 13.8 مليار ليرة سورية في العام 2018، بزيادة نحو 144% عن العام السابق (2017)، وذلك بحسب ما أفصحت عنه البيانات المالية السنوية الأولية للمصارف، والتي نشرت تباعاً على موقع سوق دمشق للأوراق المالية وموقع هيئة الأوراق والأسواق المالية السورية.

الملاحظ خلال العام الماضي تفوق أرباح المصارف الإسلامية الثلاثة على مجموع أرباح المصارف التقليدية التي يبلغ عددها 11 مصرفاً، إذ كان نصيب المصارف الإسلامية ما يزيد قليلاً على 55% من إجمالي أرباح القطاع المصرفي الخاص، مقابل نحو 45% للمصارف للتقليدية.

وفي التفاصيل، فقد تمكن القطاع المصرفي السوري الخاص من زيادة رقم ربحه الصافي خلال العام 2018 بنحو 144% عما كان عليه في العام 2017، متزامناً مع ثبات سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار الأميركي (الرسمي) خلال العام 2018 عند مستوى 436 ليرة للدولار، فيما بنيت أرقام العام 2017 على سعر صرف 517.43، أي تحسن لليرة السورية بين العامين بنسبة 15.7%.

وفي هذا الصدد، ارتفع صافي ربح القطاع المصرفي الخاص بشقيه التقليدي والإسلامي من خسارة بنحو 31 مليار ليرة سورية في العام 2017 إلى ربح 13.8 مليار ليرة سورية في العام 2018، أي بنسبة ارتفاع تجاوزت 144%، وعند الدخول في تفاصيل هذه الأرقام يتبين أن 11 مصرفاً من أصل 14 مصرفاً قد حققت أرباحاً خلال العام 2018، بمجموع قدره 17.3 مليار ليرة سورية، فيما خسرت 3 مصارف (الأردن، العربي، سورية والخليج) نحو 3.5 مليارات ليرة سورية.

6.2 مليارات ليرة أرباح التقليدية

عند الاطلاع على القوائم المالية للمصارف الخاصة التقليدية في سورية (11 مصرفاً خاصاً) بنهاية العام 2018 يلاحظ تحقيق 8 مصارف خاصة لأرباح صافية، فيما خسرت 3 مصارف، أي إن صافي أرباح القطاع المصرفي التقليدي خلال العام 2018 بلغت حوالي 6.2 مليارات ليرة سورية.

وبمقارنة هذا الأداء مع العام 2017، يلاحظ ارتفاع أرباح القطاع المصرفي الخاص التقليدي بنهاية العام 2018 عما كانت عليه في العام 2017، حيث بلغت خسائر المصارف التقليدية حينذاك حوالي 27.2 مليار ليرة سورية.

ووفقاً للبيانات الأولية، فقد كان بيمو السعودي الفرنسي أعلى المصارف التقليدية ربحاً خلال العام 2018 بأرباح بلغت 2.8 مليار ليرة سورية، مقارنة مع خسائر بواقع 2.07 مليار ليرة سورية في العام 2017 (مرتفعاً بنسبة 235%)، تبعه مصرف سورية والمهجر بواقع أرباح قيمتها 1.9 مليار ليرة سورية خلال 2018، مقارنة مع خسائر بقيمة 761 مليار ليرة سورية في العام 2017 (مرتفعاً بنسبة 353%)، ثم يأتي البنك الدولي للتجارة والتمويل ثالثاً بربح صافٍ قدره 1.4 مليار ليرة سورية، مقارنة مع ربح 2.2 مليار ليرة سورية في العام 2017 (منخفضاً بنسبة 37%).

وحلّ رابعاً بنك بيبلوس بأرباح صافية بلغت 1.2 مليار ليرة سورية خلال العام 2018، مقارنة مع أرباح بقمية 964 مليون ليرة سورية في العام 2017 (مرتفعاً بنسبة 28%)، ليأتي خامساً بنك عودة بأرباح صافية بلغت 1.1 مليار ليرة سورية في 2018، مقارنة مع خسارة 3.3 مليارات ليرة سورية (مرتفعاً بنسبة 135%)، وسادساً جاء مصرف قطر الوطني بأرباح بلغت 592 مليون ليرة سورية 2018، مقارنة مع خسارة 12.3 مليار ليرة في العام 2017 (مرتفعاً بنسبة 104%)، ليأتي سابعاً بنك الشرق سورية بأرباح بلغت 507 ملايين ليرة سورية خلال 2018، مقارنة مع خسارة 2.1 مليــار ليرة سورية خلال 2017 (مرتفعاً بنســبة 124%)، وثامناً كان مصرف فرنسبنك سورية بأرباح بلغت 228 مليون ليرة سورية خلال 2018، مقارنة مع خسائر بواقع 4.7 مليارات ليرة سورية في العام 2017.

في المقابل، أظهرت القوائم المالية خسارة 3 مصارف تقليدية بنهاية العام 2018، وهي البنك العربي الذي حقق خسارة قدرها 2.2 مليار ليرة سورية خلال العام 2018 مقارنة مع خسارة 5.3 مليارات ليرة سورية في العام 2017، إضافة إلى بنك سورية والخليج الذي حقق خسارة قدرها 1.2 مليار ليرة سورية خلال 2018، مقارنة مع خسارة 2.3 مليار ليرة سورية في العام 2017، كما حقق بنك الأردن سورية خسارة قدرها 150 مليون ل.س عام 2018، مقارنة مع خسارة 2.5 مليار ليرة سورية في العام 2017.

7.6 مليارات ليرة أرباح الإسلامية

حققت المصارف الإسلامية الثلاثة العاملة في السوق السورية ربحاً صافياً قدره 7.6 مليارات ليرة سورية خلال العام 2018 وذلك مقارنة مع خسائر 4 مليارات ليرة سورية خلال العام 2017.

وقد كان بنك البركة أكبر البنوك الإسلامية ربحاً صافياً، بلغت حوالي 4.3 مليارات ليرة سورية (مرتفعاً بنسبة 1457% عن أرباح العام 2017)، أما بنك سورية الدولي الإسلامي فحل ثانياً بنهاية العام 2018 بربح قدره 2.4 مليار ليرة سورية (مرتفعاً بنسبة 236% عن أرباح العام 2017)، بينما بلغت أرباح بنك الشام الإسلامي حوالي 858 مليون ليرة سورية (مرتفعاً بنسبة 133% عن أرباح العام 2017).

 

 

alwatan

طباعة المقال طباعة المقال