بنك سورية الدولي الإسلامي يقيم ندوة مصرفية لأطباء الأسنان في حلب

أقام بنك سورية الدولي الإسلامي وبالتعاون مع فرع نقابة أطباء الأسنان في حلب الأسبوع الماضي ندوة مصرفية تعريفية بطبيعة عمل المصارف الإسلامية والخدمات التي يقدمها بنك سورية الدولي الإسلامي للسادة أطباء الأسنان، قدمها السيد عبد الرحمن العيد مدير فرع البنك في العزيزية.

وتناولت الندوة تعريفاً بآلية عمل المصارف الإسلامية حيث تستند في أصولها إلى الإقتصاد الإسلامي وإلى فقه المعاملات المعاصرة و وفق أحكام الشريعة الإسلامية وتقوم على الأساس الحقيقي/تمويل أصول ثابتة أو خدمة موصوفة بالذمة ومعينة وليس على الأساس النقدي، كما تقوم على البيع والمشاركة في الاستثمار.

وبين العيد خلال الندوة الميزات التي تتميز بها المصارف الإسلامية عن المصارف التقليدية والتي جاءت في المرسوم التشريعي رقم 35 لعام 2005 الخاص بتأسيس المصارف الإسلامية حيث سمح للمصارف الإسلامية القيام بعمليات الاستثمار المباشر أو المالي لحسابها أو لحساب الغير أو بالاشتراك معه وتملك الأموال المنقولة وغير المنقولة وبيعها واستثمارها وتأجيرها واستئجارها واستصلاح الأراضي المملوكة والمستأجرة وإعدادها للزراعة والصناعة والسياحة والإسكان وتأسيس الشركات والإسهام في مشاريع تحت التأسيس في مجالات تتفق وأحكام الشريعة الإسلامية وذلك في معرض القيام بالعمليات المصرفية الإسلامية لصالح العملاء أو بالاشتراك معهم.

وعرض العيد مجموعة من خدمات التمويل التي يقدمها بنك سورية الدولي الإسلامي للسادة أطباء الأسنان و فنيي مخابر الأسنان وكذلك مستودعات التجهيزات السنية في كل من القطاعين الشخصي والتجاري والتي تتناسب مع احتياجاتهم وأهمها تمويل رأس المال العامل وتمويل شراء التجهيزات والآلات والمعدات والكفالات المصرفية، تمويل الشقق السكنية والعقارات بصيغة المرابحة، تمويل مواد البناء والإكساء والترميم، تمويل التجهيزات والأثاث والمفروشات والتجهيزات الكهربائية والالكترونية بصيغة المرابحة، وقدم شرحاً وافياً عن شروط التمويل والضمانات المطلوبة لكل نوع من أنواع التمويل المذكورة.

وبعد انتهاء الندوة تم الإجابة على كافة استفسارات الحضور من قبل السيد ياسر مهندس المدير التنفيذي للإدارة الإقليمية في البنك والسيد عبد الرحمن العيد مدير فرع العزيزية اللذان قدماً أمثلة عملية لحالات تمويلية كان لها دور كبير في توضيح الصورة بشكل تام.

وتأتي هذه الندوة امتداداً لسلسلة مبادرات ينفذها البنك في إطار المساهمة في نشر الوعي المصرفي وتعريف أفراد المجتمع السوري بطبيعة عمل المصارف الإسلامية بشكل عام والخدمات والمنتجات التي يقدمها بنك سورية الدولي الإسلامي لكافة الشرائح.

يذكر أن بنك سورية الدولي الإسلامي افتتح مؤخراً فرعاً جديداً له في حلب في شارع فيصل ليصبح عدد الفروع العاملة في المحافظة أربعة فروع. (فرع العزيزية-الفرقان-السبيل-شارع فيصل)

يذكر أن بنك سورية الدولي الإسلامي تأسس برأسمال قدره (5) مليارات ليرة سورية وقام برفعه ليصل إلى نحو 13.7 مليارات ليرة وبدأ تقديم أعماله المصرفية في الربع الثالث من عام 2007.

ويبلغ عدد فروعه ومكاتبه 26 فرعاً ومكتباً منتشره في مختلف المناطق السورية، ووصل عدد عملاء البنك إلى أكثر من 235 ألف متعامل حتى نهاية العام 2018 ويعد البنك من أكبر البنوك السورية الخاصة من حيث عدد المساهمين حيث بلغ عددهم حوالى 13 ألف مساهم، ومن أهم غايات البنك توفير وتقديم الخدمات المصرفية وفق أحكام الشريعة الإسلامية وممارسة أعمال التمويل والاستثمار القائمة على غير أساس الفائدة في جميع صورها وأشكالها، والمساهمة في عملية التنمية الاقتصادية في سورية من خلال قيام البنك بالمساهمة في عملية التمويل والاستثمار اللازمة لتلبية احتياجات المشاريع الإنمائية المختلفة بما ينسجم وأحكام الشريعة الإسلامية، إضافة إلى تحقيق نمو دائم ومتصاعد في الربحية وفي معدلات العائد على حقوق المساهمين، وحصل بنك سورية الدولي الإسلامي في العام 2017 على جائزة الريادة في التطور والنمو في سورية من اتحاد المصارف العربية، كما حصل على جائزة “أفضل مزود للخدمات المصرفية الإسلامية في سورية للعام 2017” من مجلة Acquisition International Magazine التابعة لمجموعة Global Media العالمية.

طباعة المقال طباعة المقال