تشجيعا لعملية الإيداع بالقطع الأجنبي …مجلس النقد والتسليف يحدد أسعار جديدة للفائدة على الودائع بالقطع الأجنبي

أصدر مجلس النقد والتسليف قرارا بتحديد أسعار الفائدة الدائنة التي تدفعها المصارف المسموح لها قبول الودائع بالعملات الأجنبية على الودائع بالدولار الأمريكي أو باليورو ما بين “لايبور زائد واحد ولايبور زائد 2” سنوياً حسب الآجال على الودائع لأجل شريطة ألا يقل الفرق بين أقل معدل فائدة على أدنى أجل إيداع وأعلى معدل فائدة على أطول أجل إيداع يحدده المصرف على هذه الودائع عن 1 بالمئة.

ووفقا للقرار فإنه تم رفع نطاق أسعار الفائدة على الودائع بالعملات الأجنبية بمقدار 100 نقطة أساس مبينا أن هذا الرفع يسمح مع إعطاء هامش بجعل سعر الفائدة الجديد أكثر تشجيعا لعملية الإيداع بالقطع الأجنبي وتوظيف الأموال المتاحة باستقطابها من قبل المصارف.

وأشار المجلس إلى أنه وفقا للقرارات النافذة الناظمة للإيداع بالقطع الأجنبي فإن بإمكان الأفراد إيداع أموالهم بالقطع الأجنبي لدى المصارف العاملة وسحبها مع مستحقاتها من الفوائد بالعملة ذاتها.

وأكد المجلس أن هذا القرار يعد استكمالا للإجراءات والسياسات التي اتخذها مصرف سورية المركزي في الآونة الأخيرة وفقا لمتطلبات المرحلة الراهنة.

طباعة المقال طباعة المقال