بدء فعاليات المعرض والمؤتمر الدولي “سيريا هيلث 2019” بمشاركة نحو 90 شركة متخصصة في التجهيزات والمعدات الطبية والصناعة الدوائية

انطلقت فعاليات المعرض والمؤتمر الدولي “سيريا هيلث 2019” المتخصص في الرعاية الصحية الشاملة و تنظمه شركة اكسبو شام المتخصصة في تنظيم المعارض والمؤتمرات الدولية وذلك على ارض مدينة المعارض بدمشق وتشارك في المعرض نحو 90 شركة متخصصة في التجهيزات والمعدات الطبية والصناعة الدوائية محلية وعربية واجنبية و يرافق المعرض مؤتمر طبي برعاية وزارة التعليم العالي مشفى الأسد ونقابة الصيادلة للحديث عن الامراض والمشاريع والخدمات ويستمر المعرض أربعة أيام.

وأكد معاون وزير الصحة الدكتور احمد خليفاوي خلال الافتتاح ان اقامة مثل هذه المعارض يصب في تجسيد وتكريس حالة التعافي التي تشهدها سورية في القطاع الصحي والتأكيد على الاستمرار بتقديم الخدمات الطبية بجودة عالية

وأشار خليفاوي الى ان قطاع الصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية يشهد تطورات علمية بشكل مستمر مضيفا ان هذا المعرض فرصة للاطلاع على كل ماهو جديد في المجال الطبي ومستلزمات الرعاية الصحية الأولية والمستدامة ونقلها الى المشافي والعيادات الطبية

كما اعتبر السفير الايراني بدمشق جواد ترك ابادي ان المعارض التخصصية تشكل مساحة مهمة لتطوير العمل في القطاع الصحي في سورية ولتعريف السوق السورية على المنتجات الموجودة على مستوى العالم في المجال الطبي من خلال الحضور نوعي في المجال الصحي والطبي في هذا المعرض

وعبر ابادي عن سعادته بمشاركة الشركات الايرانية لتعميق العلاقات مع سورية وتطويرها في جميع المجالات .

وبيّن المدير العام لشركة إكسبو شام كيان معتمدي أن هدف المعرض الاطلاع على آليات إعادة إطلاق عجلة الصناعة الدوائية وتأهيل القطاع الصحي وخدمة سورية خاصة في مرحلة إعادة الإعمار مشيراً إلى أن الشركات المشاركة تمثل عددا من الدول منها إيران والعراق والأردن ولبنان والإمارات إلى جانب وكلاء عدد من الشركات الأجنبية والشركات السورية الحكومية والخاصة.

كما صرح عدد من المشاركين لمراسلة موقع “عالم المال والأعمال السوري” عن أهمية تواجدهم في المعرض للتعريف بالمنتجات الدوائية العلاجية والمعدات والتجهيزات الطبية حيث لفت يحيى يوسفان الدالي مدير شركة افاميا للغازات في حماة على أهمية المعرض للترويج للمنتج محليا وللدول مجاورة عن طريق التصدير وتحت شعار “صنع في سورية”

وأشار الدالي إلى طرح الشركة خلال المعرض غاز الانتونيكس لأول مرة والذي يستخدم في عمليات التوليد وفي عيادات الأسنان وللجراحة وهو مسكن قوي تمكنت الشركة من تحضيره حسب المواصفات العالمية وبأسعار منافسة.

بدورها أوضحت أروى عرفة من شركة تاميكو أن هذه المعارض مهمة جدا والمشاركة فيها ضرورية لدعم الاقتصاد الوطني و لتأمين الدواء النوعي بجودة عالية وأسعار مقبولة بالنسبة للمرضى من كافة الشرائح

كما أشار مندوب الشركة الايطاليا للمنتجات الطبيعية لمعالجة كافة الأمراض دكتور ياسر عتريسي لأهمية عودة تواصل القطاع الاقتصادي السوري مع جميع دول العالم.

وبين مندوبا المشفى التخصصي الاردني محرز النجار وعبدالله خوالدا أن المعارض السورية تقام لتثبت للعالم عودة الامان الى سورية وتعافي جميع قطاعاتها وعبرا أن سعادتهم بالمشاركة في المعرض

 وزيارة سورية لأول مرة بعد انتهاء الأزمة عن طريق معبر نصيب الحدودي لافتين الى تقديم جميع التسهيلات اللازمة لهم للمشاركة في المعرض وهذا ما يشجع جميع الشركات للمشاركة في المعارض القادمة.

” نحن متفائلين بمستقبل سورية وبعودة ازدهار اقتصادها” هذا ما أكده محمد عليا من شركة جوسي الاردنية السويدية المنتجة لأدوية الامراض النفسية والعصبية وأمراض القلب والكولسترول ومسكنات أوجاع والمتممات غذائية وعبر عليا عن رغبة الشركة بالتواجد بالسوق السوري الطبي للتعرف على منتجات سورية الدوائية المعروفة عربيا وعالميا والتعاون مع الشركات السورية.

ولفت المهندس طارق عمار من وزارة الصحة الى الخدمات المجانية التي تقدمها الوزارة في جوانب متعددة العلاجي والثقافي .

واضاف عمار أن القطاع الصحي في سورية ورغم الضرر الكبير الذي لحق به خلال الحرب لكنه تمكن من تامين كافة الخدمات اللازمة والآن الوضع أفضل مع عودة جميع المراكز الصحية للعمل بالإضافة إلى افتتاح مراكز جديدة.

 

راما السفان

طباعة المقال طباعة المقال